Skip to content

انا والتخاريف

August 31, 2013

image

بطالب بالحرية، لكني مع الأسف مازلت مقيدة من بعض التخاريف…عائلية، إجتماعية، في الشغل، حتى لو مع حد بحبه…تخاريف يقولون عنها التقاليد وانتي بنت ماينفعش تتصرفي بالطريقة دي أو تقولي لفظ، ويلا نفرح بيكي وكلام فارغ كدة…يظنون أن فرحة المرأة او الليدي مقيدة ب نظام الرجل الذين يطلقون عليه النظام الإجتماعي. فرحتي لا تحدد في إطار زواج أو عند حدود رجلا! انا إمرأة، إذا انا مستقلة بشخصيتي…حرة بعقلي وفكري الخاص….إني من أوهب الحياة…أنا مرأة وأفتخر.
Picture’s source: Facebook group>> ثورة البنات

Advertisements
9 Comments leave one →
  1. Anonymous permalink
    August 31, 2013 9:42 pm

    اكسرى كل القيود وانطلقى الى رحاب الحرية 🙂 …..

    • August 31, 2013 9:52 pm

      اتمنى الركود المستمر نحو هواء الحرية المنعش

    • September 4, 2013 10:53 pm

      نفسي، لاكن الاسرة والمجتمع لم ينضجان بعد!

  2. Anonymous permalink
    September 4, 2013 11:58 pm

    بكرة ينضجوا….أهم حاجة تكوني راضية عن نفسك ومش بتأذي حد او تسببي ليه وجع 🙂

    • September 6, 2013 11:42 am

      انا راضية 🙂 ولا أذي أحدا، لاكنهم يظنون كلامي الغير مزيف…كلام جارح!

  3. Anonymous permalink
    September 5, 2013 12:01 am

    الركود عربيا معناها الشي الساكن انتي تقصدي الركض المستمر 🙂

    • September 5, 2013 4:00 pm

      اسفة :-)، لم اكن بكامل وعي عندما كتبتها، شكرا للتصحيح

  4. Anonymous permalink
    September 5, 2013 7:16 pm

    لا داعي للأسف……………أتمني أتعرف عليكي أكتر أنا أسمي ماجدة هارون 🙂

Share your reply...

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: